أخبارأخبار عالميةتقنيةثقافةرياضة و صحة

المركز العربي للدراسات الجينية يعقد ندوته الافتراضية الأولى

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد 

عقد المركز العربي للدراسات الجينية أحد مراكز جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أمس الاربعاء 24 فبراير 2021 ،ندوته الافتراضية الأولى  ضمن سلسلة الندوات الافتراضية عبر الانترنت، والتي ناقشت موضوع ( العوامل الجينية في الأمراض المعدية) بحضور أكثر من 400 مشارك من جميع انحاء العالم، حيث تبادل مجموعة من الأطباء والباحثين المتميزين من داخل الدولة وخارجها  في مجال علم الجينات خبراتهم وتجاربهم مع المشاركين في الندوة، كما حصل جميع المشاركين على ساعة تعليم طبي مستمر واحدة معتمدة من جامعة الإمارات العربية المتحدة.

وقد شارك بالحضور في المؤتمر سعادة ميرزا الصايغ وسعادة الدكتور أحمد الهاشمي أعضاء مجلس امناء الجائزة، وسعادة عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة والدكتور محمود طالب آل علي  مدير المركز العربي للدراسات الجينية، وقد نقل سعادة ميرزا الصايغ تحيات سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وتمنيات سموه بالتوفيق لجميع المشاركين في هذه الندوة، كما  أعرب عن تقديره لسمو الشيخ حمدان  لدعمه السخي وتشجيعه للبحوث الطبية ، ليس فقط على المستوى الإقليمي ، ولكن أيضًا على الصعيد الدولي

وصرح سعادته ” من خلال تنظيم هذه الندوة الأفتراضية عبر الانترنت يواصل المركز العربي للدراسات الجينية، وجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية على تحقيق أهدافهم من خلال العمل على زيادة الوعي وتبادل المعرفة حول مجال علم الوراثة البشرية، والتي اصبحت ممكنة فقط بالدعم المستمر من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية رئيس هيئة الصحة راعي الجائزة”

ومن جانبه أعرب الدكتور محمود طالب آل علي عن سعادته بنجاح الذي حققته الندوة، كما وجه خالص الشكر والأمتنان لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لرعاية سموه كافة أنشطة المركز.

وتحدث خلال الندوة كل من:  الدكتور أحمد أبوطيون مدير المختبر الجيني بمستشفى الجليلة  التخصصي للأطفال والدكتور يوسف إدغدور أستاذ مساعد في علم الأحياء بجامعة نيويورك أبوظبي، وقد إستعرض الدكتور أبوطيون العوامل الجينية لوباء كورونا باختصار، كما وضح كيف يمكن استخدام الطفرات في فيروس سارس-كوف-2 للتتبع الزماني والمكاني لانتشار المرض

كما تحدث الدكتور إدغدور عن كيف يمكن للأدوات الجينومية الحديثة أن تساعد في فهم الآليات الجزيئية الكامنة وراء استجابة الجسم المضيف للعدوى.

جدير بالذكر ان المركز سيعقد  الندوة الثانية ضمن سلسلة الندوات  يوم 24 مارس 2021 وستناقش موضوع( علم الوراثة السكانية) ستناقش الندوة موضوع تحليل البيانات الجينومية لفهم هجرات السكان القديمة ، خاصة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للمزيد من التفاصيل وللتسجيل من خلال زيارة موقع المركز العربي للدراسات الجينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق