أخبارإقتصادتقنيةتنمية

بلدية دبي و”دبي للسيليكون” تطلقان أول مختبر واقعي لاختبار مبادرات ومشاريع الاستدامة

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

أبرمت بلدية دبي أمس – الأحد – مذكرة تفاهم مع سلطة واحة دبي للسيليكون، تهدف إلى تطوير وتنفيذ البنية التحتية الجيومكانية وتعزيز أطر التعاون في مجالات الاستدامة، وتجربة الأفكار الجديدة الخاصة بمشاريع الاستدامة لبلدية دبي من خلال أول مختبر واقعي في واحة دبي للسيليكون.

ووقع مذكرة التفاهم داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، والدكتور محمد أحمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون في المبنى الرئيسي للبلدية بحضور عدد من المسؤولين من الجهتين.

وقال داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي: “يأتي توقيع مذكرة التفاهم بين بلدية دبي وسلطة واحة دبي للسيليكون انطلاقاً من رؤية القيادة الرشيدة والتوجهات الاستراتيجيــة للدولة، وحرصاً على توطيد أواصر التعاون والتنسيق بين الطرفين، وإيماناً من الدائرة بأهمية ترسيخ علاقة الشراكة بين البلدية ومختلف الجهات، بهدف الاستفادة من الخبرات في مجالات الاستدامة وتقنيات التطبيقات الذكية بما يحقق الأهداف الاستراتيجية”.

وتابع: “إن استخدام التقنيات المتطورة في دراسة وتطوير المشاريع المختلفة يعزز من تحقيقها للأهداف المرجوة، الأمر الذي يسهم في توفر معايير الاستدامة والتنافسية في تلك المشاريع، ويؤكد على مكانة دبي كمدينة تتفرد بمشاريعها الاستثنائية وتطورها التقني”.

ومن جانبه قال الدكتور محمد أحمد الزرعوني نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: “ستعتمد مدن المستقبل الذكية بشكل أساسي على تقنيات تحليل البيانات الضخمة وتطبيقات الذكاء الاصطناعي ونظم المعلومات الجغرافية والمكانية ذات المصادر المفتوحة التي يتم تحديثها بالمعلومات على مدار الساعة، وهو ما سيحقق أفضل مستويات الإدارة والتحكم سواء على مستوى الخدمات العامة، أو التنقّل الذكي، أو معالجة المخلّفات، أو تطوير البنى التحتية، لا لتلبية احتياجات السكان وحسب، إنما لاستشراف متطلباتهم ومواكبة تطلعاتهم المستقبلية أيضاً.”

وأضاف: “يشكّل تعاوننا مع بلدية دبي في إطلاق أول مختبر واقعي لمبادرات ومشاريع الاستدامة وفي تطوير وتنفيذ البنية التحتية الجيومكانية لدبي خطوة هامة على مسار تحقيق استراتيجية المدينة الذكية لسلطة واحة دبي للسيليكون، ودعم أجندة دبي ودولة الإمارات في مجال الاستدامة، إلى جانب المساهمة في رسم خارطة اقتصادية جغرافية لدبي وفق البند الثاني لوثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، مطلع العام الجاري.”

كما تشمل أهداف المذكرة تعزيز التعاون في مجال تطوير شبكات الري الذكي باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وجمع النفايات وإعادة التدوير، ومجال أنظمة الصرف الصحي والبنية التحتية، وتوفير تدريب خاص بمفاهيم الابتكار لموظفي البلدية والبرامج التخصصية التي تهدف إلى تطوير كفاءات ومهارات موظفي الطرفين بما يوائم المفاهيم والاحتياجات المستقبلية، والتعاون أيضاً في مجال توسيع وتطوير المعلومات التعريفية لدى سكان واحة دبي للسيليكون من خلال تنظيم ورش عمل مشتركة مع بلدية دبي.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق