أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

ختام من القمة لجائزة حمدان بن راشد للخيول العربية في ساوباولو

المهرة الموهوبة "باشون راش" تظفر بلقب أول سباق (جروب1) للخيول العربية في البرازيل

ساوباولو – محمد طه: تصوير: عبد الله خليفة

متابعه  سلام محمد

احتضن مضمار ساوباولو البرازيلي العريق عصر أمس الأحد ، الجولة السابعة والأخيرة من فعاليات جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لسباقات الخيول العربية الأصيلة لهذا العام في ثاني محطة لها في أمريكا اللاتينية بعد أن استضاف مضمار سانتياغو في تشيلي الجمعة الماضية الجولة السادسة التي حققت نجاحا منقطع النظير.

ختام سباقات الجائزة لهذا العام جاء من مواقع القمة، حيث شهد الحفل إقامة أول سباق من الفئة الأولى للخيول العربية الأصيلة في تاريخ البرازيل التي تكون قطعت شوطا بعيدا في تطوير سباقاتها العربية التي كانت شبه معدومة عندما دخلت اليها الجائزة للمرة الأولى عام 2009.

وحمل السباق الذي امتد على مسافة 1000 متر عشبي اسم غران بريميو آل مكتوم (جروب1) وجرى بمشاركة ستة جياد أصيلة سبق لها جميعا الفوز أكثر من مرة هذا الموسم. ودخلت المهرة الموهوبة “باشون راش” التاريخ بعد أن تغلبت بقيادة الفارس ماركو سيلفا واشراف المدرب كوينتانا على رفيقها في الاسطبل “ماري راش” بقيادة في ديسوزا عقب صراع ممتع طوال الفيرلونغ الأخير لتكسب منه بفارق طول واحد ومن خلفهما جاء “هيرون” في المركز الثالث بقيادة الفارس خوان روجيرو.

وارتقى الشوط فعلا الى مستوى الفئة الأولى حيث اتسم بقوة المنافسة منذ البداية وشهد تبادلا رائعا للمراكز في المراحل الأخيرة حيث نجحت المهرة في تخطي رفيقها في نصف الفيرلونغ الأخير ما يشير الى التطور الكبير الذي طرأ على مستويات الخيول العربية في البرازيل.

 

شهد السباق ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة، وابراهيم سالم العلوي القنصل العام في ساوباولو، وبنجامين شتاينبيرش رئيس الجوكي كلوب البرازيلي وعبد الله الأنصاري ومسعود صالح أعضاء اللجنة المنظمة، بالإضافة الى وعدد من كبار ملاك ومربي الخيول ورجال الأعمال والمسؤولين وأعيان المدينة وأعضاء مجلس إدارة مضمار ساوباولو وسط حضور جماهيري رائع استمتع كثيرا بفقرات وفعاليات الحدث.

سبعة أشواط بأسماء خيول راعي السباق

الى جانب الشوط العربي وهو الرئيس في الحفل، أقيمت سبعة أشواط أخرى للخيول المهجنة الأصيلة برعاية شادويل التي حققت شهرة كبيرة وأصبحت من أكبر الأسماء الموثوقة في عالم الخيل بالساحة البرازيلية. واحتفاءا برعاية شادويل لهذا الحفل، حملت جميع الأشواط أسماء أشهر الخيول التي حملت شعار سمو الشيح بن راشد آل مكتوم وشملت حسب ترتيب الأشواط، سهم، انفاسور، جزل، ديجور، سوين، وبطلي الداربي إرهاب ونشوان، وجميعها خيول معروفة جدا في البرازيل وتنال الأعجاب بقدراتها الكبيرة.

إثارة لا تنقطع

بدأت الإثارة منذ انطلاقة الحفل بشوط “سهم” على مسافة 1400 متر ونجح المرشح الثالث “أوشنتون” من الفوز بسهولة وبفارق طول عن المهرة “تيمليا” فيما اكتفى المرشح المفضل “أوم فوجيتيفو” بالمركز الثالث. وفي الشوط الثاني على كأس “انفاسور” ( 1200 متر رملي) تمركز “نون وسو نيغرو” خلف المتصدر “رينديز فوس” حتى ربع الميل الأخير ثم ما  لبث أن تخطاه بسهولة الى فوز ميسور بفارق طوين ومن خلفهما “كوينغ يولان” ثالثا.

ونجح “ليدر أوف دالاس” في تسجيل انتصاره الثاني على التوالي في الشوط الثالث على كأس “جزل” (1400 متر عشبي) وفرض سيطرته منذ البداية وحتى النهاية ليربح بفارق طول واحد عن “ميكسي كيو ميكسي” الذي اقتنص المركز الثالث بفارق ضئيل عن “زيك تورك.

ودانت السيطرة في رابع الأشواط على كأس “ديجور” (1000 متر رملي) للمهر “جيتو بون” بقيادة خوليو ليموس حيث فاجأ منافسيه بأداء هجومي منذ البداية حتى عبر خط النهاية بنصف طول عن “يوتوبيستا”، ومن خلفهما “زيوس” في المركز الثالث.

فاصل آخر من الإثارة التي لا تنقطع جاء في الشوط الخامس لخيول الثلاث سنوات على كأس “سوين” تبدلت فيه المراكز أكثر من مرة في الفيرلونغ الأخير لينجح “ذا بيسكيت” بقيادة خوان سيفيرو في انتزاع الفوز من براثن المرشح القوي “سيكا سيرتا” الذي تفوق بدوره بنصف رأس على المهرة “غلوري نو غيرل” التي قنعت بالمركز الثالث.

وفي شوط بطل الداربي “إرهاب” على مسافة 1400 متر عشبي، لم يجد حامل الوزن الأدنى “كليلي” صعوبة تذكر في حسم الشوط مظهرا سرعة فائقة فجرها في الفيرلونغ الأخير ليربح الشوط بفارق طولين عن “ترانتينو”، فيما حل “كناتو ثالثا”. وشهد شوط الختام على كأس بطل الداربي العملاق “نشوان” صراعا شرسا بين عشرة خيول في عمر الثلاث سنوات حيث رجحت فيه كفة “أونلي يو” باشراف فابيو فارمسار وقيادة الفارسة جين ألفيس التي دفعت به بقوة في آخر 100 متر ليكسب بفارق طولين وعنق عن “أو سول ميو” باشراف ادوادو غارسيا وقيادة فير لاروكي فيما حل “كومبريل هو” ثالثا بنصف طول.

ممثل شادويل توم جيننغز مع بطلة كأس آل مكتوم المهرة باشون راش

رئيس اللجنة المنظمة: شادويل تضع امكانياتها في خدمة صناعة الخيل

ثمّن ميرزا الصايغ رئيس اللجنة المنظمة، الاسهامات المقدرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في تدعيم مسيرة سباقات الخيل عالميا، مشيرا الى أن سموه يتقاسم تجاربه ونجاحاته مع الأخرين ويضع إسطبلات في خدمة صناعة الحيل حيثما وجدت. وقال في كلمة أمام حشد من أكابر ملاك ومربي الخيول ومسؤولي السباقات ورجال الأعمال في مضمار ساوباولو قبل انطلاقة السباق بحضور بنجامين شتاينبيرش، رئيس الجوكي كلوب البرازيلي: “إن حضورنا اليوم في البرازيل وبالأمس في تشيلي يشير الى الأيادي الطولى لعطاء سموه وما يمكن أن يبلغه من مدى بعيد بصرف النظر عن تحديات الزمان والمكان دون سعي من سموه لفرص تجارية أو مكاسب مادية بل يدفعه فقط حبه العميق الخيل وحرصه الدائم على تطوير هذه الصناعة في مختلف دول العالم.

وقال إن سباقات الخيل لغة مشتركة بين الشعوب وتمهد السبيل وتفتح الأبواب لتحسين العلاقات بين الدول ما يؤدي الى تبادل ثقافي وتجاري وسياسي أيضا، فالخيول لها دبلوماسيتها الخاصة التي لا يتقنها الى الساسة الفرسان وهم كثر في بلادي.

الصايغ أكد أن شادويل تضع كافة إمكانياتها في خدمة صناعة الخيل وأنها مستعدة لتلبية الطلب على الفحول الرفيعة في كافة دول أمريكا اللاتينية سواء من العربية أو الثروبريد. وقال: نحن في شادويل منفتحون على الآخرين ونرحب بالتعاون مع الجوكي كلوب البرازيلي في كل ما من شأنه الإرتقاء بسباقات الخيل وتطوير أسواقها وزيادة جاذبيتها والإقبال عليها في أوساط المجتمع ومنوها الى المبادرات التي أطلقتها شادويل في تشيلي سواء برعاية المزيد من السباقات أو نشر الوعي بالفروسية والخيل بين طلاب المدارس حيث تسهم شادويل في تأسيس قرية الخيل في سانتياغو لتكون مركزا للتميز في صناعة الخيل، ومعربا عن استعدادهم لدعم برامج مماثلة في ساوباولو يعود نفعها على الجميع.

إبراهيم العلوي: سباقات الخيل تمثل القوة الناعمة للدبلوماسية الإماراتية

أعرب إبراهيم سالم العلوي القنصل العام للدولة في ساوباولو عن ارتياحه للنجاح الكبير الذي حققه سباق دبي الدولي للخيول العربية والمهجنة الأصيلة على جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بمضمار ساوباولو مما أوجد سمعة طيبة لدولة والإمارات. وقال في تصريح للموفد الإعلامي: رياضة الفروسية وسباقات الخيل رياضة عالمية وبحمد الله فإن دولة الإمارات تحتل فيها مواقع الريادة بفضل النهج القويم الذي اختطه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تجسدت اليوم في هذا السباق الذي يقام بدعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، ورعاية اسطبلات سموه العالمية وأن مثل هذه الأحداث من شأنها تعزير العلاقات بين البلدين من منطلق رياضي حيث ان كبار رجال الأعمال والدبلوماسيين هنا هم ملاك خيل وأن حضورهم ومشاركتهم اليوم في هذا السباق تحقق سمعة طيب للدولة ويفتح آفاقا واسعة للتعاون.

وقال إن الثقافة والرياضة ولا سيما سباقات الخيل تمثل اليوم القوة الناعمة للديبلوماسية الإماراتية حيث سعدنا اليوم جدا برؤية علم الإمارات يرفرف عاليا في سماء البرازيل ونسمع اسم دولة الإمارات يتردد بين هذه الحشود فكان مصدر فخر واعتزاز لنا جميعا. وقال إن الوصول بالفروسية الإماراتية ممثلة في جائزة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الى أمريكا اللاتينية يمثل فتحا كبيرا للدبلوماسية الإماراتية وهو دعم قوي جدا ونتطلع الى تعاون أوثق وسباقات أكبر وتعاون رياضي دائم بين دولة الإمارات في البرازيل.

 

                                               

رئيس الجوكي كلوب البرازيلي:

نتطلع لمرحلة جديدة من التعاون مع اسطبلات شادويل

رحب بنجامين شتاينبيرش، رئيس الجوكي كلوب البرازيلي بعودة شادويل لرعاية السباقات بمضمار ساوباولو عقب فترة انقطاع مشيرا الى أن هذه العودة تمثل بارقة أمل وتفتح نافذة جديدة نحو مستقبل زاهر لصناعة الخيل في البرازيل التي عانت من صعوبات جمة في السنوات الأخيرة. وقال في كلمة أمام الحفل المقام على شرف السباق: “نحن فخورون حقا بعلاقات التعاون والثقة التي تربطنا باسطبلات شادويل العائدة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وهو شخصية ذات ثقل كبير في هذا المجال وتعتبر تجربته الشخصية مصدر الهام لأجيال من ملاك ومربي الخيول مشيرا الى أن دولة الإمارات لها أياد بيضاء ورؤية لتطوير صناعة الخيل الى آفاق لم تبلغها من قبل وتساعد كافة الدول على تحقيق طموحاتهم في هذا المجال.

 

وقال: “نحن في الجوكي كلوب نرحب بكم دائما في ساوباولو وأن هذا المضمار لكم تفعلون فيه ما تشاؤون ومتى تشاؤون ونحن معكم خاصة وأنني وبمعزل عن موقعي الرسمي، عاشق ومالك ومرب للخيول على نطاق واسع وجاهز للتعاون معكم الى أبعد الحدود ونتمنى أن تكون لكم بصمة دائمة هنا خاصة وأن شادويل ودولة الإمارات لديهم الكثير مما يمكن أن نتعلمه منهم ونتطلع منذ الآن لرعايتكم لهذا الحفل في العام المقبل.

                                       

خديجة الصايغ تدخل الى عالم السباقات من بوابة العالمية

أسفرت الرحلة الميمونة التي قامت بها خديجة الصايغ، برفقة والدها ميرزا الصايغ الى تشيلي لحضور السباق، عن دخولها الى عالم سباقات الخيل حين أقدمت على شراء الجواد العربي الأصيل “إنديو” (ابن “فيصل” من الفرس “انفيتيشن باي” ابنة “ليفارد اتش”) عقب فوزه بشوط السفارة في السباق الذي جرى في سانتياغو الجمعة الماضية. وتعد هذه إحدى الحالات النادرة التي يدخل فيها أحد الملاك الى عالم السباقات من بوابة العالمية قبل ان تكون له تجربة محلية، حيث يعد “إندرو” أول خيل تمتلكه خديجة التي لا تخفي طموحاتها الكبيرة في عالم السباقات.

وقالت: “كنت اخطط منذ فترة طويلة للدخول الى عالم الخيول والسباقات التي تستهويني كثيرا خاصة وأن الخيول تحتل مكانة بارزة في وجدان الشعب الإماراتي. وكنت أتحين الفرصة للدخول الى هذا العالم الجميل بأفضل طريقة ممكنة وهذا الجواد اعجبني كثيرا منذ أن رأيته في المزرعة قبل يوم السباق والتقطت لي معه صورة تذكارية تؤكد اعجابي به ثم تعززت الرغبة في شرائه عقب فوزه بالسباق حتى تمت الصفقة بنجاح، وأتمنى أن يكون فاتحة خير وبركة ونواة لمزيد من الخيول المميزة التي اخطط لامتلاكها داخل الدولة وخارجها. ولا شك أن هذا يشير الى نظرة ثاقبة تتمتع بها المالكة الشابة خديجة الصايغ التي تشكل إضافة مقدرة للفروسية النسائية في بلد الفرسان.                                         

سحب على هواتف آيفون

عقب انتهاء حفل الاستقبال الذي أقيم على شرف الوفد الزائر، أجرت اللجنة المنظمة للسباق سحبا على عدد من هواتف آيفون ذهبت لسعداء الحظ ونالت استحسان الجميع. مالك ومربي الخيول أنديه كروز كان أحد الذين حالفهم الحظ وفاز بهاتف آيفون. وقال: “كرم وعطاء الإمارات وشادويل لا يقف عن حد ولا يقتصر على فئة بل يتسع للجميع وأنا سعيد بحضور هذا السباق والالتقاء بأعضاء اللجنة المنظمة ثم الفوز في نهاية المطاف بهدية تذكارية وأعتقد بأن الجميع فائزين بحضور هذا الحفل المميز.

وقال: بالرغم من انني مالك ومربي لخيول القفز والترويض وسباقات القدرة، إلا أن حضور هذا السباق اليوم جعلني أفكر مليا في التوسع واقتناء خيول السباق أيضا وهذا ما عقدت العزم على القيام به منذ الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق