أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

دبي تستضيف فعاليات الدورة السادسة من المؤتمر الدولي لطب العائلة في 25 فبراير

تسليط الضوء على موضوع "الرعاية الصحية عن بعد"

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية ورئيس هيئة الصحة في دبي، تنطلق فعاليات الدورة السادسة من المؤتمر الدولي لطب العائلة في الفترة ما بين 25 – 27 فبراير في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ويعد المؤتمر الدولي لطب العائلة حدثاً علمياً يهدف إلى تسليط الضوء على التحديات التي تواجه أطباء العائلة والارتقاء بالرعاية الصحية وتعزيز مفاهيم طب الأسرة والنهوض بالخدمات الصحيّة والوقائية.
ويأتي المؤتمر الدولي لطب العائلة 2019 تحت عنوان “الابتكار والتكنولوجيا لتحسين خدمات الرعاية الصحية للمرضى”، ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث على مدى ثلاثة أيام متتالية 3,000 زائراً ومشاركاً من الطلاب والمختصين والخبراء والأطباء والعاملين في مجال الرعاية الصحية وطب العائلة من المنطقة والعالم. وتضم أجندة المؤتمر 38 جلسة علمية وعرض 50 ملصقاً علمياً وورشتي عمل متخصصة، كما يستقطب المؤتمر 50 متحدثاً من الدولة وخارجها.

وحول هذه المناسبة، قالت الدكتورة ابتسام البستكي، رئيسة المؤتمر الدولي لطب العائلة: “يعد المؤتمر الدولي لطب العائلة من أهم الفعاليات التي تسلط الضوء على نظام الرعاية الصحية الأولية، وفي هذا العام، نحرص على الكشف عن عدد من التقنيات الجديدة والمتطورة في مجال طب العائلة. في حين تركز الأجندة العلمية للمؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام متتالية على مختلف الموضوعات الهامة التي يواجها أخصائيي العائلة مثل الطب النفسي العصبي والأمراض المعدية وغير المعدية وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري، كما نسلط الضوء على الدور الرئيسي للتقييم والتكنولوجيا في الوصول إلى النتائج السريرية ودور الرعاية الصحية عن بعد في تغيير المشهد الرئيسي للرعاية الصحية الأولية”.
وأضافت: “إننا نؤمن في المؤتمر الدولي لطب العائلة بوجود رعاية صحية يمكن الوصول إليها بأسعار مقبولة ولجميع أفراد المجتمع، وذلك من خلال إعداد الرعاية الصحية الأولية الدائمة. ومن المؤكد أن أطباء العائلة يحتلون مركز الصدارة كونهم المسؤولون أولاً عن توفير الرعاية الشاملة تجاه المجتمع بالتركيز على المريض والاعتماد على الأدلة، وفي عام 2019، سنركز على أهمية تحسين مهارات التواصل لدى أطباء العائلة وتدريبهم على كيفية نقل الأخبار المؤسفة إلى المريض”.
وخلال هذه الدورة، تناقش الأجندة العلمية للمؤتمر موضوعات ملحة في مجال طب العائلة وذلك في ظل الدور الهام للتكنولوجيا الحديثة والاستخدام المتزايد للأجهزة الطبية الرقمية ومستقبل إدارة مرض السكري والقضاء على التهاب الكبد الفيروسي “ج” وأعراض لقاح الأنفلونزا لدى المرضى والبحوث العلمية الحديثة حول علاج فيروس نقص المناعة البشرية والأمراض غير السارية وغير المعدية، والأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والتي تؤثر على جميع أفراد المجتمع من جميع الفئات العمرية.
ومن أهم المحاور التي ستناقشها الأجندة هذا العام هو موضوع “الرعاية الصحية عن بعد” واستكشاف كيفية الاستفادة من التكنولوجيا لتغيير نظام الرعاية الصحية. وذلك عبر إدخال تقنيات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الرقمية، مثل أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة من أجل الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية عن بعد أينما كان المريض. وسيتمكن المشاركون في المؤتمر من الحصول على فرصة الاستفادة من 20.5 ساعة من ساعات التعليم المستمر المعتمدة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.
يذكر أن المؤتمر الدولي لطب العائلة يقام سنوياً بتنظيم من شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة، وبدعم كل من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الصحة بدبي والاتحاد العلمي العالمي لطب العائلة والاتحاد الدولي للمستشفيات ومجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون والاتحاد الدولي لمكافحة التدخين وشركة اندكس للإدارة الصحية ومجلس دبي الرياضي.

اترك تعليقاً

إغلاق