أخبارتقنيةتنميةثقافة

دورات “180 درجة من التغيير” تشهد إقبالاً وتفاعلاً إيجابياً من قبل الجمهور

التنمية الأسرية تواصل فعاليات حملة الوطن أسرة

استهدفت تعزيز الجوانب الشخصية والاجتماعية لأفراد المجتمع

 

الشارقة، الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

 

تواصل إدارة مراكز التنمية الأسرية إحدى مؤسسات المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة فعاليات برنامج “180 درجة من التغيير” والذي يتضمن عدد من الدورات التدريبية التي تقدم عبر تقنية الاتصال المرئي بهدف تعزيز الجوانب الشخصية والنفسية والاجتماعية لأفراد المجتمع وتوعيتهم بكيفية بناء أسرة مستقرة ومتماسكة، من أجل مجتمع آمن ومستقر، حيث استمر تقديم الدورات خلال شهر يونيو، وقدمت الدورة الثالثة كل من الأستاذة خديجة النقبي، مدير فرع كلباء ومدرب معتمد لدى إدارة مراكز التنمية الأسرية والأستاذة أمل الزيودي، أخصائي نفسي ومدرب معتمد لدى إدارة مراكز التنمية الأسرية، وتضمنت الورشة محاور التغيير الإيجابي للفرد ومجالاته والاستعداد له وآلية حدوثه، ولاقت الدورة تفاعلاً إيجابياً، حيث شهدت مشاركة ما يقارب 250 منتسب ومنتسبة من مختلف المؤسسات والدوائر الحكومية في الشارقة والجمهور.

بناء الشخصية الإنسانية

وأشارت خديجة النقبي إلى أن تقديم برنامج تدريبي على منصة افتراضية ساهم بشكل كبير للوصول إلى كافة شرائح المجتمع، وساهم في تعزيز التفاعل مع الجمهور بشكل ملحوظ، ومثلت الدورة محور بناء وتمكين الشخصية الإنسانية ضمن محاور حملة الوطن أسرة، ويمثل التغيير الذي تتناوله دورات برنامج “180 من التغيير” عملية التحول من واقع نعيشه إلى واقع أفضل بالإضافة إلى تسليط الضوء على مجالات التغيير، والاستعداد له من خلال تمارين علمية، وأضافت:” إننا بصدد التجهيز لدورات قادمة ستتناول مواضيع التسامح والتحفيز الداخلي”

التمكين النفسي

من جانب آخر قدمت الدكتورة هالة الأبلم، مدربة ومستشارة نفسية معتمدة، الدورة الرابعة حيث تناولت التمكين النفسي بين التنفيس والتعزيز، شملت مواضيع الثبات الإنفعالي، والتخطيط لكيفية التعامل مع حدث فعلي، والصحة النفسية، وحضر الدورة ما يقارب 256 منتسب ومنتسبة، وشهدت تفاعل إيجابي مع المواضيع المطروحة والتي لامست الجانب النفسي لدى المشاركين.

وفي نهاية يونيو قدمت الأستاذة موزة الشحي، مدير إدارة الإرشاد الأسري، الدورة الخامسة لبرنامج 180 من التغيير تحت عنوان (نقطة التغيير) بحضور سعادة موضي بنت محمد الشامسي، رئيس إدارة مراكز التنمية الأسرية، وشارك في الدورة 277 منتسب ومنتسبة، ولاقت المواضيع تفاعلهم واستحسانهم حيث قدمت الدكتورة آمال النمر، اختصاصية الإرشاد النفسي والأسري بإدارة مراكز التنمية الأسرية، مداخلة للرد على بعض الأسئلة التخصصية من قبل المشاركين في الدورة.

التعامل مع التحديات

وأوضحت الأستاذة موزة الشحي قائلة:” يتحتم على الإنسان إعادة تقييم حياته كل فترة بما تحتويه من علاقات وأشخاص ومهام، وقد ركزت في المحور الأول على التقدير الإيجابي للذات من خلال رفع الكفاءة الذاتية والتعزيز الإيجابي لقيمة الذات والثقة بالنفس والتعامل مع التحديات، وأهمية قبول المرء لنفسه من دون قيود أو شروط، وخصائص تقدير الذات، والعوامل المؤثرة في تقدير الذات، وتطرقت في المحور الثاني لأهمية تحمل المسؤولية في رفع التقدير للذات وبالتالي الوصول للسعادة، مركزة على كيفية إدارة الذات بنجاح، وتجديدها باستمرار، واستراتيجية التغيير،  والتوقيت العمري المناسب لتحمل المسؤولية، أما المحور الثالث فركز على أن نقطة إنطلاق التغيير تبدأ بإنبعاث الأمل في النفس، والثقة بالله واقتران الأمل بالعمل لنحقق الهدف، ومدى حاجة الإنسان لإلهام نفسه ليكون التغيير منهج حياة”.

وأضافت الشحي:” التحفيز والرغبة في ترك الأثر الإيجابي في الحياة والدافعية هي أبجديات في مسيرة النجاح، موضحة أهمية التعلم المستمر واكتساب المهارات في الوصول للتفرد، وعرض سمات الناجح، والمفاتيح التي تسانده للإنطلاق نحو التغيير والنجاح”

الجدير بالذكر أن برنامج 180 درجة من التغيير يقدم ضمن برامج حملة الوطن أسرة والتي أطلقتها إدارة مراكز التنمية الأسرية في بداية عام 2020، بهدف تعزيز الوعي لدى الأسرة الإماراتية لتحمل مسؤولية تكوين بناء أسري متماسك ومستقر يسمو بقيمه وموروثه الأصيل لتحقيق التلاحم الأسري، والمساهمة في تمكين الأسرة والأفراد ومساندتهم في تنشئة جيل واعد قادر على مواجهة التغيرات السريعة في الحياة، إضافة إلى ترسيخ قيم الإيجابية والسعادة وجودة الحياة بتثبيتها كأسلوب حياة في مجتمع الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق