أخبارأخبار عالميةإقتصاد

طيران الإمارات تحتفل بـ15 عاماً في خدمة أوكلاند

دبي،الامارات العربية المتحدة

سلام  محمد

 أتمت طيران الإمارات 15 عاماً في خدمة أوكلاند، حيث كانت بدأت تشغيل رحلاتها إلى العاصمة النيوزيلندية مطلع أغسطس 2003. ونقلت طيران الإمارات منذ ذلك الحين أكثر من مليوني راكب من وإلى أوكلاند، وتربط اليوم نيوزيلندا مع العالم بـ21 رحلة أسبوعياً، أحدثها رحلة يومية عبر جزيرة بالي السياحية الأندونيسية.

وكانت طيران الإمارات قد استهلّت خدماتها إلى أوكلاند برحلات يومية عبر سيدني وملبورن، ثم عبر بريسبن لاحقاً. وفي عام 2009، بدأت الناقلة تشغيل طائراتها A380 لخدمة رحلاتها إلى أوكلاند التي تتم عبر سيدني. ثم تطورت الخدمة بعد ذلك لتخدم الطائرة العملاقة رحلات أوكلاند التي تتم عبر كل من ملبورن وبريسبن. واليوم تشغل طيران الإمارات رحلة يومية من دون توقف بين دبي وأوكلاند باستخدام طائرة A380، بالإضافة إلى رحلة يومية بطائرة بوينج 777-300ER عبر بالي.

ومع إطلاق خط دبي- بالي- أوكلاند في يونيو (حزيران) الماضي، أصبحت طيران الإمارات الناقلة الوحيدة التي تشغل رحلات يومية منتظمة طوال العام بين أوكلاند وبالي، ما يتيح للسياح النيوزيلنديين خياراً ملائماً لقضاء عطلاتهم في هذه الجزيرة. وتخدم طيران الإمارات نيوزيلندا أيضاً برحلة يومية بطائرة A380 إلى كرايستشيرش في الجزيرة الجنوبية عبر سيدني.

وقال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية: “تواجدنا في نيوزيلندا طوال 15 عاماً يسطّر قصة نجاح لنا في تلك المنطقة، ويسعدنا في هذه المناسبة أن نتقدم بالشكر لعملائنا وشركائنا على دعمهم المتواصل. كما اننا نفخر بدعم حركتي السياحة والتجارة من خلال ربط أوكلاند بشبكة خطوطنا التي تغطي نحو 160 محطة في قارات العالم الست بتوقف واحد في دبي”.

وتعد “الإمارات للشحن الجوي” لاعباً رئيساً في صناعة الشحن في نيوزيلندا، حيث توفر طاقة تزيد على 55 طناً يومياً. وخلال السنوات الثلاث الماضية، نقلت أكثر من 85 ألف طن من البضائع من وإلى أوكلاند، شملت الفواكه والخضروات الطازجة والأسماك والأدوية والمعدات. وفي عام 2017، نقلت “الإمارات للشحن الجوي” قارب “فريق طيران الإمارات نيوزيلندا” للزوارق الشراعية من أوكلاند إلى برمودا للمشاركة في سباق لوي فوتون، المؤهل لبطولة كأس أميركا للزوارق الشراعية.

ونالت طيران الإمارات مؤخراً جائزتين مرموقتين في نيوزيلندا ضمن “جوائز روي مورغان لرضا العملاء” السنوية. فقد حصلت الناقلة على لقب “ناقلة العام الدولية” وجائزة “أفضل الأفضل” لعام 2017، وتصدرت 21 فئة في خدمة العملاء متفوقة على جميع الناقلات الجوية الأخرى العاملة في نيوزيلندا.

 وينعم المسافرون في جميع الدرجات بخدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi التي تتيح لهم البقاء على اتصال مع عائلاتهم وأصدقائهم أثناء الرحلة، وبنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice، الحائز جوائز عالمية، والذي يوفر أكثر من 3500 قناة ترفيهية. كما تقدم الناقلة للعملاء مجموعة متنوعة من الأطباق التي يحضرها أشهر الطهاة، ويختبرون أفضل الخدمات على متن الطائرة التي يقدمها أفراد أطقم الخدمات الجوية الودودون الذين يتكلمون لغات عدة،  وينتمون إلى مختلف الجنسيات، بما في ذلك النيوزيلندية.

ويوفر “سكاي واردز طيران الإمارات”، برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين الحائز جوائز عالمية، أربع فئات من العضوية هي: الزرقاء والفضية والذهبية والبلاتينية. وتتيح جميعها للأعضاء، بمستويات متصاعدة، إمكانية الحصول على مجموعة متكاملة من المزايا الفريدة. ويكتسب الأعضاء أميالهم عند سفرهم مع طيران الإمارات أو اختيارهم السفر مع شركات طيران شريكة، أو مقابل اختيارهم لفنادق، أو شركات استئجار سيارات أو مؤسسات مالية وتسلية وترفيه شريكة. وبعد ذلك، يمكن للأعضاء استبدال الأميال المستحقة مقابل مجموعة كبيرة من خيارات الجوائز، التي تشمل تذاكر السفر وترقية درجة السفر على رحلات طيران الإمارات، والإقامة الفندقية، والرحلات القصيرة والتسوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق