أخبارإقتصادتقنيةتنمية

كلمة وزيرة تنمية المجتمع خلال إطلاق خدمة “بالإشارة”

دبي الإمارات العربية المتحدة 

الضيوف الأعزاء

نتكاتف اليوم لاستكمال سلسلة من النجاحات تعكس الوجه الجميل للعطاء.. هنا على منصة جيتكس بؤرة الأفكار العالمية من أجل خير ومستقبل البشرية، نحجز لأنفسنا مساحة إبداع وسط إبهار عالمي في تقديم أفضل الحلول وأحدث الابتكارات.. نحن أيضاً نبتكر ونمدُّ المستقبل بالعطاء، مستمدّين عزيمتنا من قيادتنا الرشيدة التي تضعنا دائماً في مقدمة الطموح العالمي، وتمنحنا الثقة لمواصلة الإنجاز والابتكار بكفاءة واقتدار.
إنه لشرف لي أن أقف على منصة جيتكس متحدثةً عن إطلاق خدمة (بالإشارة) لتمكين أصحاب الهمم ذوي الإعاقة السمعية، نجدّد معاً العهد ونستمد قوة العزم للانتقال من إنجاز إلى آخر.. نحن هنا في أسبوع جيتكس التقني، نتشارك النجاح مع كافة مؤسسات الوطن، كما نتقاسم طموح ابتكار المزيد من الحلول المجدية والأفكار السعيدة من أجل الجميع، ونخص بالاهتمام أصحاب الهمم وشباب الوطن.. فتلك مهمة سامية وأمانة وطنية نتشرف بحملها جميعاً.


نعلن اليوم عن ابتكار حققته وزارة تنمية المجتمع من أجل المجتمع.. مشروع “بالإشارة” للترجمة عبر الإنترنت، إنها خدمة نوعية عطاؤها يطال الجميع داخل الوطن وخارجه، خدمة إنسانية نجسّد بها حقيقة “عالم متاح بلغة الإشارة” لتمكين أصحاب الهمم ذوي الإعاقة السمعية وضعاف السمع، عبر الترجمة الفورية للنص المكتوب في الفضاء الإلكتروني الواسع، بلغة الإشارة وبشخصية ذكية ثلاثية الأبعاد.

الحضور الكرام.. أصحاب العطاء، أهل الإبداع
لا يَخفى عليكم فخرنا واعتدادنا بنماذج وقيادات مهنية تتولى مهام عملها بكل مسؤولية، فتبدع الحلول تلو الأخرى لتمهّد الطريق الواصل إلى الأهداف الوطنية انسجاماً مع محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم ومرتكزات السعادة المجتمعية..
بالإصرار تتحقق النتائج وتعم الفوائد.. تماماً كما سيجنى 80% من أصحاب الهمم ذوي الإعاقة السمعية ممن لا يجيدون القراءة، فائدة مباشرة من “بالإشارة” بعد تمكينهم من الاطلاع على ما يُنشر في المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بكل سهولة ويسر.. ما يفتح نافذة الأمل نحو تطوير مثل هذه الأفكار وتوسيع مظلة فائدتها.. وأنتم أهلٌ لها بكل تأكيد.
من معرض جيتكس، ملتقى العطاء الإبداع من أجل مستقبل البشرية، نتشرف بالإعلان عن إنجازات تعمّ بخيرها وتدوم بفكرها..
“بالإشارة” ثمرة مبشّرة نضجت من شجرة عطاء غُرست بروح الفريق..
“بالإشارة” وليد فكرة تفوقت بالعطاء، فحُق لها أن تدوم في وطن طموحه السماء.
ختاماً أقول للجميع وأخصّ فريق عمل وزارتنا: قيادتنا الرشيدة تريد الابتكار أسلوب عمل ضمن المهام المهنية اليومية.. كلكم محل ثقة.. جهودكم مُقدّرة.. وننتظر المزيد دائماً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق