أخبارأخبار عالميةرياضة و صحة

هنريك ستينسون يقود قافلة الأبطال السابقين في أوميغا دبي ديزرت كلاسيك

دبي الإمارات العربية المتحدة 

سلام محمد

أعرب هنريك ستينسون، المقيم السابق في دبي والفائز بأوميغا دبي ديزرت كلاسيك، عن سعادته بالعودة للمنافسة في حدث هذا العام، في الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

مع احتفال البلاد باليوبيل الذهبي لها في عام 2021، تقام البطولة للمرة الثانية والثلاثين، وطالما كان ستينسون منتظم في المنافسة في الحدث، حيث شارك في أخر 20 نسخة من البطولة.

قال ستنسون: “إنه لأمر مدهش أن أفكر بأن الإمارات العربية المتحدة تحتفل بعيدها الخمسين هذا العام وأنني عشت في دبي لما يقرب من 10 من تلك السنوات. من الرائع دائمًا أن أعود إلى دبي. تزوجنا أنا وإيما هنا في عام 2006، وما زلت أشعر وكأننا في وطننا.

يمتلك اللاعب البالغ من العمر 44 عامًا رقمًا قياسيًا رائعًا في أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، حيث فاز بنسخة عام 2007 في الحفرة 18 ليتفوق على إرني إلس بضربة واحدة مع وجود تايجر وودز في المركز الثالث، بالإضافة إلى كونه ضمن المراكز العشرة الأولى في سبع مناسبات.

قال ستينسون: “أعتقد أنني ربما لعبت جولات في المجلس أكثر من أي مكان آخر في الجولة، لذا فيما يتعلق بالإعداد للبطولة، سأعتمد في الغالب على التعود على الملعب، لأنني أعرف التخطيط أفضل من معظم اللاعبين.

وتابع: “المجلس هو أحد تلك الدورات التي لم أشعر بالملل منها أبدًا وأستمتع باللعب دائمًا. آمل أن تتحول معرفتي به إلى ميزة هذا العام”.

انضم إلى ستينسون مجموعة من الفائزين السابقين الذين عادوا أيضًا إلى الحدث، بما فيهم ميغيل أنجيل خيمينيز وهاوتونغ لي وستيفن جالاتشر وتوماس بيورن ورافا كابريرا بيلو وألفارو كيروس. الأبطال الجدد والفائزون السابقون سيرجيو جارسيا وداني ويليت هم أيضًا في التشكيلة إلى جانب الفائز ثلاث مرات إرني إلس والبطل الحالي لوكاس هيربرت.

شارك خيمينيز لأول مرة في نادي الإمارات للجولف في عام 1990 وسيخوض البطولة للمرة 27، مع فوزه في 2010 بعد تغلبه على لي ويستوود في مباراة فاصلة.

شارك الإسباني أربع مرات في كأس رايدر في مسيرته وكان نائب كابتن مرتين في عامي 2012 و 2014. وهو يحمل العديد من الأرقام القياسية في الجولة الأوروبية، بما فيهم ذلك أعلى عدد من المشراكات (710) وأدخل الكرة في الحفرة من ضربة واحدة (10) مرات في الجولة ليكسر الرقم القياسي الذي كان يحمله كولين مونتغمري سابقًا.

قال خيمينيز: “أحب العودة إلى دبي كل عام، وهذه البطولة لها مكانة خاصة في قلبي. لطالما كان مكانًا رائعًا للعب الجولف، وباعتبارها أول حدث تقام في الجولة الأوروبية في المنطقة فإن أوميغا دبي ديزرت كلاسيك هي واحدة من أهم الأحداث بالنسبة للاعبين.

لا يزال الاسكتلندي جالاتشر هو اللاعب الوحيد في تاريخ البطولة الذي فاز باللقب في سنوات متتالية وانتصر في 2013 و 2014.

قال جالاتشر: “أحب العودة إلى هذا الحدث لأن المجلس هو ملعب أعرف أنه يمكنني اللعب بشكل جيد فيه. في أي وقت تأتي فيه إلى مكان فزت فيه من قبل يمنحك الثقة – وهذا بالإضافة إلى النسيم الخفيف الذي غالبًا ما تحصل عليه والرطوبة يجعلني أشعر بالراحة.

“الفوز بسباق أوميغا دبي ديزرت كلاسيك مرتين على التوالي هو بالتأكيد أحد المعالم البارزة في مسيرتي المهنية حتى الآن وأود إضافة الثالثة.”

يحرص الصيني لي، الذي أصبح أول لاعب آسيوي يفوز باللقب في 2018 بفوزه بضربة واحدة على روري ماكلروي، على الانغماس في المشاهد والأصوات المألوفة لنادي الإمارات للجولف مرة أخرى.

قال لي: “هذا حدث مميز في الجولة الأوروبية وأنا أتطلع دائمًا للعب. لدي ذكريات رائعة بعد الفوز قبل ثلاث سنوات وسيكون من الرائع الحصول على المزيد من الذكريات هذا العام.”

تم تجميع مجموعة من النخبة في أوميغا دبي ديزرت كلاسيك لهذا العام، مع مجموعة من الأبطال الكبار ونجوم كأس رايدر بما فيهم كولين موريكاوا وجاستن روز وسيرجيو غارسيا ولي ويستوود وتومي فليتوود وإيان بولتر ونجوم الغد.

 

في النسخة رقم 32 من البطولة، سيكون الحضور للضيوف المدعوين فقط، ولكن سيتم بث الحدث للجمهور في جميع أنحاء العالم على شبكات البث الرياضية السائدة، وستتم مشاركة الملامح والمحتوى الحصري على قنوات التواصل الاجتماعي أوميغا دبي ديزرت كلاسيك.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق