أخبارتنميةثقافة

جمعية الإمارات لحقوق الانسان تشيد بيوم المرأة الإماراتية

دبي الإمارات العربية المتحدة

سلام محمد

أشادت جمعية الإمارات لحقوق الانسان في بيان خاص بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية بما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات و تقدم على المستوى الاقليمي والدولي، والذي يعود فيه الفضل لإهتمام القيادة الرشيدة التي آلت على نفسها توفير جميع مقومات النجاح والتقدم والتمكين والمشاركة في نهضة الإمارات العربية المتحدة.

وبهذه المناسبة صرحت الاستاذة وداد بوحميد نائب رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان بان يوم الثامن والعشرين من شهر أغسطس من كل عام هو يوم تاريخي تحتفل فيه المرأة الإماراتية بالمكانة المرموقة التي نالتها، وبالرعاية التي توليها أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة للمرأة الإماراتية، وبدور سموها الكبير في تقدم مسيرة الدولة في مجال تمكين المرأة واسهامها في تحقيق التقدم والنهوض بالدولة بشراكة متكاملة مع اخيها الرجل في مختلف مؤسسات الدولة لتقديم النموذج الرفيع لابنة الإمارات وهو النموذج الذي اصبح يحتذى به على المستوى الاقليمي والدولي.

 

وأضافت أن دستور دولة الإمارات العربية المتحدة يمنح المرأة جميع الحقوق بالمساوة مع أخيها الرجل في كافة المجالات. حيث أن برنامج التمكين السياسي للمرأة، الذي تبناه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه -من أهم ملامح مسيرة المرأة الإماراتية، وساند من خلاله حقوق المرأة في شغل أعلى الدرجات الوظيفية ومواقع اتخاذ القرار.
وأوضحت أن اصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، القرار الخاص برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% ودخوله حيز التنفيذ مع الفصل التشريعي المقبل للمجلس يعزز مسيرة التنمية السياسية ويشكل محطة مهمة في برنامج التمكين السياسي، كما يعزز من تمكين المرأة، سياسياً.

 

كما عبرت الاستاذة بوحميد عن شكرها وتقديرها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات، واعتزازها بما تقدمه سموها للمرأة الاماراتية وما تمنحها من ثقة في قدراتها وإيمان بعطائها وإسهاماتها في بناء الإمارات. حيث أكثر ما يميز احتفالاتنا بيوم المرأة لهذا العام أنها تحمل شعار “المرأة رمز التسامح “، وهو النهج الذي سارت عليه الدولة منذ تأسيسها على يد الوالد المؤسس الذي وفر للمرأة الإماراتية كل الدعم وساندها في الوقوف جنباً إلى جنب مع شريكها الرجل في رحلة النجاح والتقدم وبناء الدولة.

 وبهذه المناسبة هنأت جمعية الامارات لحقوق الانسان كل امرأة إماراتية على ما تحقق لها من قيادتنا الرشيدة التي مكنت المرأة الإماراتية وساهمت في تفعيل دورها لتكون جزء لا يتجزأ في تحقيق الإنجازات والنجاحات المتواصلة وبناء مستقبل مشرق للأجيال القادمة مستذكرين قيم ومآثر الوالد الشيخ زايد طيب الله ثراه في كل عمل ونجاح تحققه او يتحقق للمرأة الاماراتية، لاسيما جهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الامارات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق